دراسة جديدة تُحدد الشخص المخالط لمُصابي كورونا

2020-10-22T14:05:11+03:00
2020-10-22T14:06:03+03:00
أخبار رياضية
ahmed22 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
دراسة جديدة تُحدد الشخص المخالط لمُصابي كورونا

كشفت بعض المراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والوقاية، عن دراسة جديدة توضح من هو الشخص المخالط لمريض كورونا، وسط تزايد سريع في معدلات الإصابة بالكوفيد-19 مرة أخرى في دول أوروبا.

وكانت الهيئات الصحية في مختلف دول العالم، قد اعتمدت الدراسة الجيدة بشأن الشخص المخالط، حيث أشارت إلى أن الشخص يُصبح مُخالط عندما يقضي مالا يقل عن 15 دقيقة أو أكثر على مدار اليوم بالكامل.

بمعنى أنه في حال قضى الشخص خمس دقائق في الصباح وخمس في فترة الظهيرة وخمس في المساء يُصبح مُخالط، ويتم التعامل معه على أنه مُخالط ولابد أن يتبع إجراءات العزل المنزلي، لتجنب تفشي الفيروس التاجي والحفاظ على من حول.

وكان التعريف القديم الخاص بالشخص المخالط، يقضي بقضاء مالا يقل عن 15 دقيقة متوالية على مقربة من المصاب في مسافة لا تقل عن 1.8 متر.

وفي سياق متصل صرحت باحثة في علم الأوبئة بمركز جونز هوبكنز قائلة: هذا التحديث أحدث تغيير مهم، لأنه من السهل أن يُخالط الإنسان الشخص المصاب لمدة 15 دقيقة، مؤكدة على أهمية التباعد الاجتماعي.

يُجدر الإشارة إلى أن جائحة كورونا كانت قد أصابت 8 ملايين و500 ألف شخص في الولايات المتحدة، فيما توفي ما يزيد عن 227 ألف شخص.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.