فاجعة بأوغندا.. وفاة لاعب على أيدي زملائه بسبب هدف في مرماه

2020-10-14T04:11:55+03:00
2020-10-14T04:18:18+03:00
أخبار رياضية
ahmed14 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
فاجعة بأوغندا.. وفاة لاعب على أيدي زملائه بسبب هدف في مرماه

لقي اللاعب الأوغندي تشرشل أواسي البالغ من العمر 22 عاما مصرعه يوم الثلاثاء على أيدي زملائه في الفريق بسبب خطأ دفاعي ارتكبه في إحدى المباريات.

في حادثة غريبة من نوعها ضمن حوادث التعصب الأعمى، لكن هذه المرة التعصب وصل للاعبي كرة القدم، حيث لقي اللاعب الأوغندي “تشرشل أواسي” مصرعه مساء أمس الثلاثاء، بعد اعتداء زملائه عليه بسبب خطأ دفاعي ارتكبه اللاعب.

جاء ذلك حسب  صحيفة “ديلي مونيتور” الأوغندية،  التي أشارت إلى أن أواسي كان يُشارك مع فريقه في مباراة ودية بمقاطعة لامو شمال البلاد، ونتيجة لتمريرة خاطئة تلقت شباك فريقه هدفًا عكسيًا.

وأضافت الصحيفة: بعد الهدف العكسي قام بعض اللاعبين الغاضبين، بالتعدي على أواسي وتم فصلهم في النهاية، لكن المناوشات استمرت بعد المباراة عندما قرر اللاعب الانتقام من أحد المعتدين، أصيب بجروح بالغة فشل الأطباء في مداواتها وتوفي في الحال.

ومن جانبه تحدث “دينيس أونيون” رئيس مقاطعة أغورو سوب عن الواقعة، مُشيرًا إلى أنه بعد المباراة أراد المجني عليه الانتقام من الذين ضربوه، ما أدى إلى اشتعال شجارًا أخر.

يُجدر الإشارة إلى أن الشرطة الأوغندية، كانت قد أعلنت احتجاز اللاعبين المشتبه بهم في قتل الشاب صاحب الـ22 عامًا، وسيتم التحقيق معهم في الواقعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.