تيلرسون يترأس اجتماعا بمجلس الأمن لنزع “نووي” بيونج يانج

عُمر الفريدي
أخبار عالمية
عُمر الفريدي25 أبريل 2017آخر تحديث : الثلاثاء 25 أبريل 2017 - 2:12 صباحًا
تيلرسون يترأس اجتماعا بمجلس الأمن لنزع “نووي” بيونج يانج

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية، الإثنين، عن سفر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى نيويورك الجمعة المقبلة، ليرأس تيلرسون اجتماعاً في مجلس الأمن، من أجل “نزع الأسلحة النووية” في كوريا الشمالية.

وأصدرت الخارجية الأمريكية بيانا، أعلنت فيه إن “وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون سيسافر إلى مدينة نيويورك الجمعة، 28 أبريل/ نيسان، ليترأس اجتماعاً وزارياً خاصاً لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الساعة 10:00 صباحاً”.

وأضاف بيان الخارجية الأمريكية “تشكل جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية خطراً محدقاً على السلام والأمن العالمي، بسبب سعيها للحصول على الأسلحة النووية، والصواريخ البالستية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى بالإضافة إلى أنشطتها المحظورة الأخرى”.

وأشار بيان الخارجية الأمريكية إلى أن اجتماع مجلس الأمن المرتقب “سيمنح الدول الأعضاء فرصة بحث طرق تضخيم أثر التدابير الحالية لمجلس الأمن، واستعراض عزمهم على الرد على مزيد من الاستفزازات باتخاذ تدابير جديدة مناسبة”.

يذكر أن تليفزيون الصين الرسمي، قد ذكر أن شي جين بينغ، رئيس الصين، قد أبلغ نظيره الأمريكي، إن بكين ترفض أي القيام بأي أعمال تتعارض مع قرارات مجلس الأمن الدولي، التي تتعلق بالأزمة الكورية.

وجاء تصريح الرئيس الصيني، خلال الاتصال الهاتفي الذي جمعة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، حول الأنشطة النووية التي تقوم بها كوريا الشمالية

ودعا الرئيس الصيني، الأطراف المعنية لضبط النفس، مشددا على ضرورة تجنب القيام بأعمال استفزازية، والتي من شأنها أن تؤدي إلى رفع حالة التوتر التي تسود المنطقة.

وأشار الرئيس الصيني، إلى حل قضية أنشطة كوريا الشمالية النووية، وتطهير شبة الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، إذا تبنت الأطراف المعنية العمل المشترك.

فيما دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خلال تدوينات له على موقع التواصل الغجتماعي تويتر، الصين للضغط على كوريا الشمالية.

وقال ترامب في تغريديته أنه “رغم عدم وجود شيء سهل، إلا أنهم (الصينيين) قادرون على حل مشكلة الكوريين الشماليين لو أرادوا ذلك”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.