أذربيجان تتهم مرتزقة فرنسيين بارتكاب جرائم حرب في قره باغ

أخبار عالمية
ahmed22 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
أذربيجان تتهم مرتزقة فرنسيين بارتكاب جرائم حرب في قره باغ

اتهمت دولة أذربيجان مرتزقة من فرنسا بإرتكاب جرائم حرب في إقليم قره باغ، خلال حربها مع أرمينيا، قبل التوصل لإتفاق وقف إطلاق النار بين البلدين.

وأعلنت وسائل إعلام محلية، تقديم السفارة الإذربيجانية في فرنسا شكوى للسلطات الفرنسية، تتهم فيها عدد كبير من الفرمسيين المنتميين لليمين المتطرف الفرنسي بارتكاب جرائم حرب في إقليم قره باغ قبل تحريره من إرمينيا.

وطالبت السفارة الإدعاء الوطني الفرنسي لمكافحة الإرهاب، بمحاكمة الضالعين في العمليات الإرهابية في منطقة يريفان بإقليم قره باغ قبل تحريره، وعودة اللاجئين الأذربيجان إليه.

وكانت قد توقفت المعارك بين الجانبين الأذربيجاني والأرميني في الإقليم الذي كانت تحتله الأخيرة منذ 1988،  وعاد رفع الاذان لعدة مناطق بعد نحو 20 عام من منعه.

وكان قد تم تهجير أكثر من مليون أذربيجاني منذ الاحتلال الأرميني من مدنهم، قبل تحرير بعض المناطق من الإقليم وعودتهم إليه، عقب التواصل لإتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين، تضمن بقاء الطرفين علي المناطق التي مازالت تسيطر عليها، ونشر قوات حفظ سلام روسية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.