تنظيم الدولة يشن أعنف هجوم له على مواقع الحشد الشعبي بالموصل

عُمر الفريدي30 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تنظيم الدولة يشن أعنف هجوم له على مواقع الحشد الشعبي بالموصل

صرح مصدر بالجيش العراقي، اليوم الأحد، إن تنظيم الدولة الإسلامية شنّ الليلة الماضية، أقوى هجوم له على مواقع الحشد الشعبي بغرب مدينة الموصل، والذي استمر عدة ساعات

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن سمير داوود المحسن، الملازم أول في الفرقة التاسعة بالجيش العراقي، إن “نحو 150 عنصرا من تنظيم الدولة شنوا هجوما واسعا على مواقع للحشد الشعبي بمحيط قرية المراحية جنوب غرب قضاء تلعفر غرب الموصل استمر عدة ساعات واستخدم فيه مختلف الاسلحة والقذائف الصاروخية بين الطرفين”.

وأوضح الملازم أول في الفرقة التاسعة بالجيش العراقي، ان “الهجوم نفذ من 4 محاور على الحشد الشعبي، وأنه تم استدعاء الطيران العراقي الذي تدخل وقصف بشكل مكثف مواقع تقدم تنظيم الدولة باتجاه الحشد”.

واكد المحسن ان “الهجوم جاء لفك الطوق الأمني بإتجاه قضاء تلعفر”.

ولفت الملازم أول في الفرقة التاسعة بالجيش العراقي أن “العشرات من عناصر تنظيم الدولة قتلوا خلال صد الهجوم الى جانب مقتل اثنين واصابة 12 عنصرا من الحشد الشعبي”.

وكانت القوات العراقية المدعومة من قبل التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، وبمساندة من ميليشيات الحشد الشعبي الشيعي والحشد العشائري، قد أطلقت عمليتها العسكرية لإستعادة مدينة الموصل، من سيطرة تنظيم الدولة، في أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي.

ونجحت القوات العراقية في استعادة الأحياء الشرقية من مدينة الموصل عقب ثلاثة أشهر من المعارك العنيفة مع عناصر تنظيم الدولة.

وبدأت القوات العراقية في 19 من فبراير / شباط الماضي عمليتها العسكرية لتحرير الشطر الغربي من مدينة الموصل العراقية.

ونجحت القوات العراقية مؤخرا في تحرير عدد من المناطق والأحياء الواقعة ضمن الشطر الغربي من مدينة الموصل، وسط نزوح كبير للمدنيين الفارين من المعارك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.