لبنان ينفي إيداع خرائط جديدة لحدوده لدى الأمم المتحدة

أخبار عربية
ahmed26 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
لبنان ينفي إيداع خرائط جديدة لحدوده لدى الأمم المتحدة

نفى وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبة، إيداع بلاده أي خرائط تتضمن مطالبة بالحدود البحرية مع إسرائيل لدى الأمم المتحدة وأن الخرائط الوحيدة المودعة لديها هي خرائط الحدود البرية التي رسمت في عام 1922 بين لبنان وفلسطين، مؤكدا أن إيداع خرائط خاصة بهذا الأمر يتطلب التوقيع على الاتفاق وترسيم الحدود بعد إنجازه مع الجانب الاسرائيلى.

جاءت تصريحات وزير الخارجية  اللبنانى لـ”الشرق الأوسط” ردا على تصريح لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قال فيها أن الولايات المتحدة ما زالت مستعدة للوساطة بين لبنان وإسرائيل في التفاوض استنادا إلى مطالبتهما السابقة والمرفوعة للأمم المتحدة، مما أثار إلتباساً.

وأكد وهبة أن وزير الخارجية الأميركي أراد القول أن الولايات المتحدة مستمرة في أداء دورها  في المفاوضات غير المباشرة كوسيط، وهي رسالة سياسية، مشدداً على الترحيب بالدور الأمريكى للتوصل إلى ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.

الجدير بالذكر أن  المفاوضات بين لبنان وإسرائيل تعثرت منذ أسابيع، ما جعل إسرائيل تلغي جلسة التفاوض الخامسة التي كان مقررا انعقادها مطلع الشهر الحالي واكتفت باللقاءات الثنائية التي يقوم بها المبعوث الأمريكي في بيروت وتل أبيب، بعد اتهام إسرائيل للبنان بتغيير موقفها بشأن ترسيم الحدود البحرية معها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.