الخارجية المغربية: مارسنا أقصى درجات ضبط النفس مع البوليساريو.. والأخيرة ترد

2020-11-18T23:04:05+03:00
2020-11-18T23:04:42+03:00
أخبار عربيةاخبار سياسية
ahmed18 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 5 أيام
الخارجية المغربية: مارسنا أقصى درجات ضبط النفس مع البوليساريو.. والأخيرة ترد

أعلنت وزارة الخارجية المغربية في بيان لها بشأن التصعيد الدائر مع البوليساريو، عند معبر الكركرات منذ 13 نوفمبر الجاري، أنها تمارس أقصي درجات ضبط النفس.

وأوضح في بيانها، أن العمليات التي نفذتها القوات المسلحة المغربية ضد البوليساريو، من أجل تأمين المعبر الحدودي مع موريتانيا وإمكانية وصول البضائع والأشخاص بين البلدين.

فيما ردت البوليساريو، انها تخلت عن الإتفاق الأممي الذي يقضي بوقف إطلاق النار والمعمول به منذ 1991 ولم تعد ملزمة به، وذلك عقب إصدار مرسوم رئاسي بذلك.

وبالرغم أن الأمم المتحدة استطاعت أن تتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار 1991، علي الصحراء المتنازع عليها بين المغرب والبليساريو منذ 1997، إلا أن الأخيرة تصر علي الإنفصال الذاتي بالإقليم.

ويرجع النزاع علي الصحراء الواقعة بين المغرب وموريتانيا عقب خروج إسبانيا من المغرب وتقسيم الصحراء الحدودية بين البلدين، لتعترض البوليساريو علي القرار وتبدأ معركتها حول الإستقلال عن المغرب وموريتانيا ومحاولتها الإنفصال بالإقليم ليكون تحت حكم  ذاتي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.