تدهور الحالة الصحية للشيخ عائض القرني بسبب إصابته بفيروس كورونا

نادية راضي28 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
تدهور الحالة الصحية للشيخ عائض القرني بسبب إصابته بفيروس كورونا

نُقل الداعية الشيخ عائض القرني إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى حكومية في مدينة الرياضة، بعد أن تدهورت حالته الصحية نتيجةً لإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وفي الرابع والعشرين من أكتوبر تم نقل الشيخ عائض القرني إلى مستشفى الحبيب في حي الريان بمدينة الرياض، لتلقي العلاج المناسب بعد أن ثبت إصابته بفيروس كورونا المستجد، إذ قام بعمل فحص PCR الخاص بالكشف عن الإصابة بالفيروس، وتبين أن نتيجة الفحص إيجابية، ثم تطورت حالته الصحية إلى أن تم نقله صباح اليوم الأربعاء إلى أحد المستشفيات الحكومية.

يُذكر أن الشيخ عائض القرني نشر تغريدةً له على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي تويتر بتاريخ 27 أكتوبر 2020، يدعو بها الله سبحانه وتعالى أن يبني له بيتًا في الجنة قائلأً “رب ابن لي عندك بيتًا في الجنة”، وقد انهالت التعليقات على التغريدة لنشطاء تويتر يدعون خلالها للشيخ عائض القرني بأن يتم شفائه من الفيروس.

الجدير بالذكر أن الشيخ عائض القرني داعية إسلامي وكاتب وشاعر، له العديد من المؤلفات والمحاضرات الصوتية والمرئية، ولد في قرية آل شريح بمحافظة بلقرن في عام 1959 عامًا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.