قرارات هامة من وزارة الداخلية: رفع القيود عن مغادرة وعودة المواطنين وفتح جميع المنافذ مطلع يناير المقبل

2020-09-13T20:11:27+03:00
2020-09-13T20:13:26+03:00
أخبار عربية
نادية راضي13 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
قرارات هامة من وزارة الداخلية: رفع القيود عن مغادرة وعودة المواطنين وفتح جميع المنافذ مطلع يناير المقبل

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الأحد الموافق 13 سبتمبر 2020 عن حزمة من القرارات الهامة من أبرزنا الموافقة على رفع القيود كاملةً عن المواطنين عند المغادرة والعودة للمملكة، بالإضافة إلى فتح جميع منافذ العبور للسماح بوسائل النقل سواء كانت برية، بحري أو جوية، وذلك اعتبارًا من تاريخ 1 يناير المقبل لسنة 2021، مع الحرص على تطبيق كافة الإجراءات الوقائية لمنع تفشي وباء كورونا المستجد.

وقد أشار مصدر مسئول بالوزارة إلى أن السماح للمواطنين بالسفر إلى الخارج والعودة، سيكون للفئات التالية: –

  • الموظفون الحكوميون، والمدنيون والعسكريون، إضافة إلى من تم تكليفهم بمهمات رسمية.
  • العاملون في البعثات الدبلوماسية أو القنصليات والملحقيات السعودية خارج البلاد، إضافة إلى العاملين في المنظمات الإقليمية أو الدولية مع عائلاتهم ومرافقيهم.
  • العاملون في الوظائف الدائمة سواء كان في المنشآت العامة أو الخاصة أو الغير ربحية ومتواجدون خارج المملكة، أو من لديهم مسميات ويفية في شركات أو مؤسسات تجارية خارج المملكة.
  • رجال الأعمال ممن تتطلب ظروف أعمالهم السفر، ومدراء التصدير والتسويق المبيعات، أو من يتطلب عملهم القيام بزيارة لعملائهم.
  • المرضى الذين يحتاجون إلى العلاج خارج البلاد، على أن يكون لديهم تقارير طبية في هذا الخصوص، خاصة مرضى الأمراض المستعصية كالسرطان والذين يحتاجون إلى زراعة الأعضاء.
  • الطلبة المبتعثون للدراسة في الخارج على حسابهم الخاص، أو المتدربون في برامج الزمالة الطبية، ومن تلزم دراستهم في الخارج أو تدريبهم في الخارج.
  • الأشخاص الذين لديهم حالات إنسانية مثل لم شمل الأسرة أو وفاة الزوج أو الزوجة أو أحد الأبوين.
  • المقيمون خارج المملكة ولديهم ما يثبت إقامتهم في الخارج.
  • المشاركون بالفعاليات والمناسبات الرياضية الرسمية الدولية والإقليمية، مثل اللاعبين والطواقم الفنية والإدارية.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.