تفاصيل وفاة مواطن بالحرس الحدودي بعد اختفائه في ظروف غامضة

نادية راضي23 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
تفاصيل وفاة مواطن بالحرس الحدودي بعد اختفائه في ظروف غامضة

في ظروفٍ غامضة، اختفى مواطن في العقد الثاني من العمر بظروفٍ غامضة، يُدعى “عبد الله الزهراني” يعمل لدى الحرس الحدودي في محافظة الليث، ولم يتم معرفة ملابسات الاختفاء وتفاصيله، حيث أبلغ والد المفقود “شداد عبد الله الزهراني” عن اختفاء ابنه في محافظة قلوة بالباحة منذ عصر يوم السبت الماضي الذي وافق تاريخ 20 يونيو 2020.

ووفقًا لتصريح الوالد، فقد أجرى المفقود عبد الله الزهراني مكالمة هاتفية مع شقيقه يستغيث به وأبلغه بأنه عطش إذ قال في المكالمة “الحقني بموت عطش” وسأله شقيقه عن موقعه فأجاب بأنه أمام أو على جبل إلا أنه لم يذكر أي جبل وفي أي مكان متواجد بشكل تفصيلي، ثم انقطعت المكالمة.

وأضاف والد المفقود أن صوت ابنه لم يكن مفهومًا بشكلٍ جيد بسبب ضعف شبكة الجوال، وبعد المكالمة أصبح جوال المفقود عبد الله مُقفل تمامًا، ومنذ تلك الليلة لم ترد أي أنباء عن عبدالله الزهران.

ومن جانبه، أبلغ والد المفقود السلطات الأمنية عن اختفاء ابنه، ومن جهتها، فقد أرسلت الجهات الأمنية بالتحري حول الواقعة، وعند ذهاب أفراد الشرطة إلى المنطقة تم العثور على مركبة بنفس الليلة التي اختفى بها الزهراني، وكانت المركبة عالقة بكروان، وبداخلها مفتاح، ولا يوجد أي مقتنيات أخرى تستدلهم على صاحب المركبة.

وبعد التحري والبحث المتواصل، تم العثور على المواطن المفقود متوفيًّا على بعد 3 كيلومترات من موقع المركبة التي عُثر عليها سابقًا، وتبين أنها مركبته، وباشرت الجهات الأمنية إجراءاتها للكشف عن أسباب وملابسات الوفاة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.