تعرّف على البروتوكولات الوقائية في المطاعم والمقاهي بعد قرار العودة للحياة الطبيعية

نادية راضي21 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
تعرّف على البروتوكولات الوقائية في المطاعم والمقاهي بعد قرار العودة للحياة الطبيعية

أعلنت وزارة التجارة السعودية، عن البروتوكولات الوقائية ضمن الإجراءات الاحترازية الموصى بها من قبل وزارة الصحة، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وقد أعلنت الوزارة عن تلك البروتوكولات بعد إعلان وزارة الداخلية رفع الحظر عن جميع مناطق المملكة كليًّا ابتداءً من اليوم الأحد الموافق 21 يونيو 2020.

وتضمنت البروتوكولات مجموعة من المحاذير والممنوعات والإجراءات الواجب اتباعها سواء للزبائن أو العاملين، وتشمل الآتي:-

• قياس درجات الحرارة للزبائن قبل الدخول.
• منع تقديم الشيشة والمعسل في المطاعم والمقاهي.
• يُفضل استخدام طريقة الدفع الإلكتروني إن وجدت.
• توفير كافة أدوات الوقاية مثل الكمامات وشبكات الشعر واللباس الواقي ذو الاستخدام الواحد، والكمامات.
• تغيير الأقمشة التي يتم وضعها على الطاولات وتنظيفها بعد كل استخدام.
• قياس درجات الحرارة للعاملين وإبلاغ الجهات المختصة في حال كانت أعلى من 38 درجة وعزل العامل أو الموظف إلى حين إحالته لمستشفيات العزل.
• ارتداء الكمامات طوال الوقت، فيما عدا خلال تناول الطعام أو المشروب.
• منع استخدام أماكن ألعاب الأطفال وإقفال صالات الألعاب.
• يُمكن استخدام قوائم الطعام (المنيو) متعددة الاستخدام سواء كانت بلاستيكية أو ورقية، أو باستخدام شاشات اللمس الإلكترونية.
• تعديل أماكن الطاولات بحيث تضمن الحد الأدنى للتباعد الاجتماعي والذي لا يقل عن متر ونصف بين الطاولة والأخرى.
• تنظيم آلية قائمة الانتظار لمنع التزاحم عند المدخل أو في أماكن الانتظار.
• تعقيم وتنظيف دورات المياه كل ساعتين.
• يُفضل استخدام الأطباق والأكواب وأدوات الطعام ذات الاستخدام الواحد، وفي حال عدم القدرة على تواجدها يجب تنظيف الأدوات بشكل جيد وتعقميها.
• وضع لافتة على كل مطعم أو مقهى عند المداخل تفيد بمنع دخول الأشخاص الذين يعانون من أعراض تنفسية تشبه أعراض فيروس كورونا.
• استخدام سلال للمهملات تعمل دون الحاجة للمسها إن وجد.
• توفير معقمات اليد في أماكن واضحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.