الجامعة السعودية الإلكترونية تعلن عن وظائف أكاديمية شاغرة بنظام العقود السنوية

وظائف
نادية راضي21 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الجامعة السعودية الإلكترونية تعلن عن وظائف أكاديمية شاغرة بنظام العقود السنوية

أعلنت الجامعة السعودية الإلكترونية عن حاجتها لمجموعة من الوظائف الأكاديمية الشاغرة التي تعمل بنظام العقود السنوية لطاقم هيئة التدريس، في جميع فروع الجامعة بجدة والدمام والمدينة المنورة وأبها وجازان والأحساء والقصيم.

وقد أوضحت الجامعة أنها بحاجة إلى موظفين سعوديين من حملة شهادات الماجستير والدكتورة في رتبة محاضر، وأستاذ مساعد، وأستاذ مشارك، وأستاذ، لتخصصات اللغة العربية، النحو والصرف، الثقافة الإسلامية، اللغة الإنجليزية والترجمة، الإعلام الإلكتروني، الرياضيات، الإحصاء، القانون، تقنية المعلومات، علوم الحاسب، إدارة الأعمال، المحاسبة، التجارة الإلكترونية، الصحة العامة، والمعلوماتية الصحية.

وتتمثل شروط التقديم إلى الوظائف في الآتي:

  • أن يكون المتقدم للوظيفة من الجنسية السعودية.
  • أن يكون متفرغًا تامًا للوظيفة بدوامٍ كامل.
  • أن يكون حاصلا على مؤهل علمي مُعتمد.
  • أن يكون لديه معادلة شهادة صادرة من وزارة التعليم في حال كانت شهادته خارج البلاد.
  • أن تكون شهادته “انتظام” في كافة المراحل الدراسية التي مر بها.
  • أن يكون حاصلًا على شهادة الماجستير والدكتوراه في تخصصه، فيما عدا المتقدمين على وظائف في تخصص العلوم الصحية المُصنفة في الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
  • اتقان اللغة الإنجليزية، مع ضرورة أن تكون دراسته باللغة الإنجليزية، أو حاصلًا على الأقل على درجة 6.0 في امتحان IELTS أو ما يعادلها من امتحان كفايات اللغة الإنجليزية STEP، على ألا يكون قد مضى على أداء الامتحان أكثر من سنتين.
  • على من يتقدم لتخصص العلوم الإنسانية لغة عربية، أن يكون حاصلًا على مؤهل في النحو والصرف.
  • يجب اجتياز المقابلة الشخصية والاختبارات التي يتم إجرائها في الجامعة.

يُفتح باب التقديم للوظائف من يوم الأحد الموافق 3/2/1442هـ وينتهي يوم الخميس الموافق 14/2/1442 هـ عند الساعة الثانية ظهرًا.

للتقديم للوظيفة من خلال بوابة التوظيف الخاصة بالجامعة، الدخول عبر هذا الرابط.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.