نهاية بالا خاتون على يد أيغول بسبب الغيرة وأكتشاف مخطط عثمان من قبل أخيها بهادير

مصطفى القباطي26 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
نهاية بالا خاتون على يد أيغول بسبب الغيرة وأكتشاف مخطط عثمان من قبل أخيها بهادير

في هذا الموضوع يا أصدقائى سوف نعمل على توضيح الاحداث المهمة التي سوف تجرى في الحلقة 23 من المؤسس عثمان واهم ما فيها هل ستنجح خطة عثمان من أجل الإيقاع ببالغاى وغيغاتو خان أم ستفشل وهل يستطيع بهادير اللحاق بكونور الب ومعرفة مكان عثمان ومخططه أم لا وما هو مصير بهادير فى الحلقة القادمة هل سينتهي دوره في المسلسل أم سيكمل مع أبيه المتبقى من الجزء الأول من المسلسل .

واخيراً سوف نكشف لكم ما سيحدث بين بلغاى وعثمان وما هو مخطط عثمان بالتحديد الذى يعتمد عليه من أجل الإيقاع بغيغاتو خان كل هذا سنعمل على توضيحه الآن حيث شاهدنا فى الحلقة الماضية كما توقع الجميع أن بالغاى قد أرسل بوكى لكى يقوم بالايقاع بالسيد عليشار وديندار فى الفخ و بالفعل صدقوا كلامه ولكن الخطة الجيدة دائما ما يكون بها عيب فقد أكتشف بهادير اللقاء السرى الذى حدث بين بوكى وكونور الب فى السوق الجديدة وأخذ يتتبع كونور الب إلى مكان لقائه بعثمان ولكن انتهت الحلقة دون أن تكشف لنا ما هو مصير بهادير هل سيكتشف خطة عثمان أم لا وهذا ما سنحاول تحليله واكتشافه

فهناك أكثر من أحتمال حول هذا الأمر قد يحدث فى هذا الموقف كما عودنا المخرج و سنستعرض أهمها و الأول هو أن يتتبع بهادير كونور الب إلى أن يعرف مكان تجمع المؤسس عثمان وبلغاى ومن ثم يعود ويخبر أبيه وعليشار ومن ثم يقوم أبيه وعليشار بالانقضاض عليهم فى مكانهم السري وإنهاء أمرهم ولكن هذا الاحتمال سيكون ضعيف لأن بهادير وأبيه ليسوا على وفاق مع عليشار ويرون أنه قام بخداعهم .

وربما لا يزال يخدعهم لذلك فمن المحتمل ان بعد ان يرى بهادير كونور والمكان السرى أن يقوم بالاخبار أبيه والذى يقول له اترك عليشار يقع فى الفخ ونحن نلملم المتبقى من الطرفين والاحتمال الآخر هو أن يراه كونور الب وهو يلحق به ويهرب منه ولكنه سيكون قد رائ بوكى وهو مع كونور الب وسيعرف أنه يخدعم رغم كل هذا

والاحتمال الأخير هو أن يكتشفه كونور ويمسك به ويقدمه إلى عثمان ومن ثم يقضون عليه ولكن فى رائى فأن بهادير سوف يكمل لبعض الحلقات القادمة لأنه أصبح عنصر مهم فى الحلقات بالنسبة إلى بالا خاتون مصيرها فى الحلقة القادمة فقد رأينا جميعا ما حدث بالإعلان وما فعلته أيجول خاتون والسهم الذى أطلقته ولكن لم يكتشف بعد من الذي أصابه السهم بالا خاتون أم غونجا خاتون.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • سامي زين العابدين

    اظن ان كونور قد رأى بهادير وربما يقبض عليه في الطريق ثم يحتجزه لتتم محاسبته بعدها أما بالنسبة لدوندار فلا أظن أن عثمان سيقتله في الفخ وربما يهرب من الفخ او يحتجز ليحاكم كما يحاكم الخونة في القبيلة اما بالنسبة لبالا خاتون
    فلن تموت لأن هذا لم يحدث تاريخياً ان تموت وكذلك يدعمه تفسير حلم عثمان
    ولن يتجرأ المخرج عن احداث هذا التغيير في تاريخ الدولة العثمانية بموت بالا

  • الهاشمي

    السهم أصاب غونجا وليس بالا تم حرق بعض من المسلسل 😁