نجوم الفن ينعنون ماجدة الصباحي بكلمات مؤثرة وحزينة

2020-01-16T06:45:18+03:00
2020-01-17T04:49:18+03:00
ثقافة وفنون
هاجر هشام16 يناير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
نجوم الفن ينعنون ماجدة الصباحي بكلمات مؤثرة وحزينة

حرص عدد كبير من نجوم الفن المصري والعربي على نعي النجمة الكبيرة الراحلة ماجدة الصباحي، والتي رحلت عن عالمنا اليوم الخميس عن عمر يناهز الـ 89 عاما، من خلال حساباتهم الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي عن طريق نشر صور للراحلة مع كلمات مؤثرة تكشف حالة الحزن والأسى الشديد لرحيل إيقونة من نجمات زمن الفن الجميل.

حيث نشرت إلهام شاهين صورة لها برفقة ماجدة الصباحي وكتبت: ” البقاء لله في وفاه الفنانة القديرة ماجده الصباحي الله يرحمها رحمه واسعه لا حدود لها “، وكتبت الإعلامية بوسي شلبي: ” حبيبتي الغالية الله يرحمك”.

بينما غرد أحمد السقا على موقع تويتر وقال: ” وداعاَ الفنانة العظيمة ماجدة الصباحى إنا لله وإنا إليه راجعون”، في حين نعت إيمي سمير غانم النجمة الكبيرة وكتبت: ” الله يرحمها يارب انا بحبها جدا”.

كما نعاها الفنان أمير كرارة على تويتر قائلاً: “وفاة الفنانة الكبيرة ماجدة إنا لله وإنا إليه راجعون”، وكتبت صابرين: “الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته ويلهم محبينك وغاده حبيبتي الصبر والسلوان”.

وكتبت الممثلة رانيا محمود ياسين قائلة: “خالص عزائي لصديقتي الفنانه غاده نافع في وفاه والدتها الفنانه القديره ماجده الصباحي رائده من رواد السينما المصريه الني أعطت الكثير والكثير من أجلها فنها الراقي وانتاجها المتميز حتي ترقي بصناعه السينما الف رحمه ونور يا استاذه يا عظيمه او يا ماجي يا حبيتي زي ماكنت بقولك دايما “انا الله وانا اليه راجعون “رحمها الله وأسكنها فسيح جناته البقاء لله”.

وعلقت عبير صبري على وفاتها بهذه الكلمات قائلة: “البقاء لله ربنا يرحمها ويعفو عنها ..وداعا الفنانة الكبيرة ماجدة”، بينما كتب عمرو سعد وقال: ” وداعا النجمة العظيمة ماجدة يا جزء جميل من تاريخ السينما العربية “.

ويذكر أن النجمة ماجدة الصباحي قدمت إرث كبير من الأفلام السينمائية المهمة والمؤثرة في تاريخ مصر السياسي والإسلامي، أبرزهم دورها في فيلم المناضلة “جميلة بو حيرد”، وفيلم “بلال” التي قامت من خلاله بدور زوجة مؤذن الرسول بلال عليه السلام.

وفاة ماجدة الصباحي

هذا فضلاً عن دورها في فيلم “انتصار الإسلام” بشخصية جميلة، ودور حبيبة التي تعرضت للتعذيب من أجل الإسلام حتى أن فقدت بصرها بفيلم “هجرة الرسول”، ودور الصحفية المخلصة لبلدها التي كانت تكتب عن الجنود والحرب والاعتداءات الصهيونية خلال فترة حرب أكتوبر من خلال فيلم “العمر لحظة” مع أحمد زكى وأحمد مظهر.

وبالتأكيد لن ننسى أدوراها الرومانسية الناعمة والجميلة للغاية، والتي تعلم منها الحب الكثيرين من خلال فيلم “المراهقات”، و”أين عمري”، و”بياعة الجرائد”، و”النداهة”، و”أنف وثلاث عيون”، وتنهي مشوارها الفني من خلال فيلم “ونسيت إني إمراة” مع المخرج عاطف سالم وتعتزل الفن منذ 26 عاما.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.