محمد فؤاد إلى القضاء متهما بالتهرب والخداع بسبب ألبومه الجديد

هاجر هشام27 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
محمد فؤاد إلى القضاء متهما بالتهرب والخداع بسبب ألبومه الجديد

بعد أن تم تأجيل ألبوم النجم محمد فؤاد لأكثر من مرة بناء على طلبه، فقد وضع فؤاد نفسه في مأزق كبير انتهى بمقاضاته من الشركة المنتجة للألبوم الذي يحمل اسم ” سلام”.

كان من المنتظر إطلاق البوم محمد فؤاد الجديد “سلام” في صيف هذا العام 2018 بعد أن أعلن فؤاد عن طرح الألبوم عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر، إلا أنه تم تأجيل الألبوم ليكون ضمن الالبومات الجديدة للعام القادم 2019.

ولكن المفاجأة هي مقاضاة الشركة المنتجة للألبوم والتي تدعى “قنوات” للفنان محمد فؤاد، تتهمه فيها بالتهرب والخداع وتعاقده مع شركة أخرى سوف تتولى توزيع الألبوم بعد أن اتخاذ كافة حقوقه.

7582346 1921468865 - جريدتي نيوز

وأصدرت شركة قنوات بيانا رسميا مساء أمس تكشف من خلاله سبب مقاضاتها للفنان محمد فؤاد، وهو تأجيل فؤاد لطرح الألبوم حتى الآن على الرغم من حصوله على مبالغ مالية كبيرة طوال هذه السنوات الماضية.

وأكدت الشركة أن محمد فؤاد يبحث عن إحدى الشركات المنتجة لكي تتولى توزيع الألبوم الجديد، وهذا الذي دفع الشركة لمقاضاة محمد فؤاد، كما أنها حذرت الشركات الأخرى من التعامل مع فؤاد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.