الكويت تفقد أحد أعمدة الصحافة الرياضية، الإعلامي فيصل القناعي

نادية راضي12 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
الكويت تفقد أحد أعمدة الصحافة الرياضية، الإعلامي فيصل القناعي

انتقل إلى رحمة الله تعالى الإعلامي الكويتي المخضرم فيصل مبارك القناعي، والذي يُعتبر من كبار الشخصيات الإعلامية في الكويت، عن عمرٍ يناهز السبعين عامًا، حيث توفي في مستشفى الأميري بعد تدهور حالته الصحية.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية، فقد عانى القناعي بالفترة الأخيرة من مشاكل صحية كبيرة إثر تعرضه لجلطة في المخ منذ عام 2017، وتلقى العلاج بجمهورية التشيك، وبالرغم من معاناته الصحية، لم يتوقف عن استقبال الزائرين إلى ديوانه الذي كان مفتوحًا أما الجميع بشكلٍ أسبوعي.

وقد تم دفن جثمانه الثرى في مقبرة الصليبيخات بعد صلاة العصر اليوم الجمعة 12 يونيو 2020.

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع نبأ وفاة الإعلامي فيصل القناعي، حيث أطلقوا هاشتاق بعنوان ” #فيصل_القناعي ” على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وصعد الهاشتاق ليصل التريند الكويتي، إذ انتشرت التغريدات المعبرة عن خالص التعازي لجمع الشعب الكويتي لفقدهم علم من أعلام الكويت، ودعوا الله أن يغفر له ويتغمده بواسع رحمته.

يُذكر أن الإعلامي فيصل القناعي من أهم أعمدة الصحافة الرياضية على الصعيدين الكويتي والعربي، حيث بدأ مشواره الصحافي منذ عام 1969، وكان من مؤسسي جريدة الجماهير اليومية، كما أنه تولى العديد من المناصب الهامة في المجال الرياضي، كنائب لرئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، وأمين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتية، وتقلد رئاسة اللجنة الإعلامية باللجنة الأولمبية الكويتية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.